في إطار مزيد هيكلة عمل النقابات الأمنية، احتضنت مدينة الحمامات يومي السبت والأحد 24 و25 فيفري الجاري، أشغال المؤتمر الوطني الأول للنقابة العامة لموظفي إدارة الأمن العمومي، تحت إشراف الوزير الأسبق لطفي بن جدو، بحضور شخصيات وطنية وبمشاركة مايقرب عن 300 شخصية يمثلون كتاب عاميين وأعضاء ﻧﻘﺎﺑﺎﺕ أساسية وﺟﻬﻮﻳﺔ. وأكد لطفي بن جدو وزير الداخلية السابق خلال ترأسه للمؤتمر بأنه يجب على جميع النقابات الأمنية التنظم في هيكل نقابي موحد في شكل كونفدرالية نقابية حتى لا يتشتت المجهود النقابي ويجمع جميع الأسلاك. ومن جهته ، أكد لطفي بوعزيزي ﺍﻟﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﻧﻘﺎﺑﺔ ﻣﻮﻇﻔﻲ ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻼﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻲ على ان الهيكل النقابي الجديد قرروا تاسيس نقابتهم حتى تكون صوت لكل مظلوم وقال » نحن مع التعددية النقابية ولسنا مع شرذمة العمل النقابي » مشيرا إلى أن هذا الهيكل النقابي الذي سيتم انتخابه سيعمل ﻋﻠﻰ ﺣﻠﺤﻠﺔ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﺍﻻﻣﻨﻴﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺑﺎﻻﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﻰ ﺗﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺼﻔﻮﻑ ﻣﻦ ﺍﺟﻞ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ الوطنية. وفي هذا السياق أكد سامي بن ساسي عضو المكتب أن هذا الحدث يعتبر تاريخيا لكل منتسبي إدارة الأمن العمومي التي همشت على امتداد سنوات طويلة. كما أكد بن ساسي خلال هذا المؤتمر أنه سيتم وضع برامج علمية من أجل ما سماه إنقاذ لإدارة الأمن العمومي مع تطرق المؤتمر إلى المشاكل المهنية والاجتماعية لمنظوريهم . كما كرمت نقابة موظفي الإدارة العامة للأمن العمومي خلال مؤتمرها الوطني الأول كــل مــن : السيد : لطفي بن جدو وزير الداخلية الأسبق ورئيس المؤتمر السيد : وليد الوقيني الناطق الرسمي السابق لوزارة الداخلية السيد : الأسعد كشو الكاتب العام لنقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل السيد : سامي القناوي الكاتب العام للنقابة العامة للحرس الوطني السيد : لطفي حمدي ممثل عن اتحاد نقابات الحماية المدنية السيد : محمد كريم النفاتي عضو اللجنة القانونية للمؤتمر ومحامي النقابة السيد : سامي بنور عضو اللجنة القانونية للمؤتمر

أيمن مناعي