عت عمادة المهندسين التونسيين، الى تنفيذ وقفة احتجاجية حاشدة، الثلاثاء القادم، أمام مقر مجلس نواب الشعب، تحت شعار « آن الاوان لاعادة الاعتبار للمهندس ».
وأفاد عميد المهندسين التونسيين، أسامة الخريجي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء اليوم الخميس، أن « هذه الوقفة تندرج في اطار تنفيذ قرار المجلس الوطني الخارق لعمادة المهندسين التونسيين المنعقد بتاريخ 21 أكتوبر الماضي، والقاضي بدخول المهندسين في تحركات ing-tunisie-640x411نضالية احتجاجية بالتدرج من أجل دفع الحكومة الى فتح المفاوضات مع عمادة المهندسين حول الوضع المادي والمعنوي للمهندس ».
وأضاف، في السياق ذاته، أن « تحسين الوضع المادي والمعنوي للمهندسين يعد من أهم المطالب الى جانب تشريك العمادة كممثل للمهندسين في المفاوضات الاجتماعية، وتعميم منحة الهندسة لجميع المهندسين في القطاعين العام والخاص » مؤكدا على « ضرورة الحد من هجرة الكفاءات الهندسية عبر منح المهندسين وخاصة الشباب منهم فرصة للعمل والاندماج في النسيج الاقتصادي ».
وبين الخريجي، أنه « في صورة عدم تفاعل الحكومة جديا مع مطالب المهندسين المشروعة فسيتم تنفيذ اضراب عام قبل موفى هذه السنة بكامل تراب الجمهورية ».
وكان، المجلس الوطني الخارق للعادة لعمادة المهندسين التونسيين، المنعقد يوم 21 أكتوبر الماضي، قد عبرفي بيان له، عن إستيائه العميق لعدم تفاعل رئاسة الحكومة مع المراسلات الموجهة لها منذ شهر جويلية 2017 حول المطالب المادية والمعنوية للمهندس التونسي مستنكرا مواقفها غير العادلة في تعاطيها مع الملفات المطروحة من قبل مختلف المنظمات المهنية الوطنية.