الحوار-قرطاج-السلطانة-قسم

تأسف نقابة اصحاب المؤسسات التلفزية الخاصة من السابقة الخطيرة التي تشهدها الساحة الإعلامية في الأيام الأخيرة و التي آلت إلى شراء قناة تلفزية لمسلسل تركي  كبير و معروف مع علمها المسبق  أن نفس هذا العمل قد تم التفويت فيه بصفة حصرية لقناة تونسية منافسة بتاريخ سابق

 إقتنت قناة الحوار التونسي مسلسل السلطانة قسم2 من موزع مشبوه دون التحري او السعي الى التحري في أسبقية اقتناء قناة قرطاج+ للمسلسل المذكور
و في غياب فسخ للتعاقد أو حكم قضائى بات من شأنه  أن يسحب هته الحقوق من مالكتها قناة قرطاج+ و بعد إعلان قناة الحوار التونسي لشرائها لنفس الحقوق الحصرية فإن النقابة تدعو إلى محاسبة كل من تسبب في خلق هذا الوضع من موزعين و وكلاء متلاعبين بالحقوق الحصرية للقنوات المتعاقدة كما تدعو النقابة الطرفين إلى إرجاء بث المسلسل إلى حين فض النزاع  كل ذلك إحتراما لأخلاقيات المهنة و لأبجديات التنافس الشريف .

ان عدم احترام أسبقية التعاقد سيكون سابقة خطيرة في العلاقة بين اهل المهنة والقطاع وسيضر اليوم وغدا بالجميع اذا لم نتفق على الإلتزام بقواعد المهنة و ذلك  دحرا لكل المتلاعبين المتحيلين من موزعين و وكلاء .

ويبقى التنافس الشريف مشروعا….