22884018_10209429303281038_314772813_o

 

يعدّ المهرجان الدولي للتمور بقبلي الذي ستنطلق فعاليات دورته 34 أيّام 2 و3 و4 نوفمبر 2017، من المهرجانات العريقة دوليّا لما يتضمّنه من عروض فخمة بالاشتراك مع عدّة دول أجنبية مختلفة وذلك على امتداد كل الدورات السابقة. تميّزت هذه العروض بتنوّعها لابراز الموروث الشعبي والتاريخي لجهة الجنوب من صناعات تقليدية وأكلات شعبية وألعاب الفروسية.

شاركت في هذا المهرجان سبع دول وهي الأردن والعراق وفلسطين ومصر والجزائر والمغرب وليبيا.

تم اعداد فقرات قارة وفقرات متنوعة فالقارة منها هي المعرض التجاري إضافة إلى ذلك معرض الصناعات التقليدية وخيمة مدينة العلوم وخيمة صحية للهيئة الجهوية للهلال الاحمر التونسي بقبلي ومعرض التمور للتعريف وللمحافظة على التنوع البيولوجي الواحي بالجهة.

أما الفقرات المتنوعة التي ستقام طيلة ايام المهرجان تتمثل في المسابقات منها نصف ماراطون الواحات تحت شعار ” نتسابق ـ نتعانق من أجل المحبة والسلام والمسابقة الدولية للأكلة الشعبية ومسابقة أجود عرجون دقلة مع مسابقة أنظف مقسم فلاحي.

وبالنسبة للعروض الفنية وهو الطابع المميز لهذا المهرجان فيتمثل في العكاضيات الشعرية وعروض الفروسية والفنون الشعبية وعروض للأزياء التقليدية وعرض للعادات والتقاليد « عرس الواحة ».

15337548_1019549511501221_6307097843132427667_n

وطبعا المفاجئة الكبرى التي ينتظرها سنويا أهالي المنطقة والمناطق المجاورة هي العرض الملحمي الفني الذين تعودوا على مشاهدته طيلة الدورات الأربع الاخيرة وأصبحت مفخرة المهرجان والمنطقة ككل إذا أن لأول مرة تقدم ملاحم فنية تغوص في عمق الذاكرة الوطنية وخاصة منطقة قبلي للمخرج حافظ خليفة الذي خرج عن المألوف من حيث الصور المشهدية والسينوغرافيا ذات طابع الابهار بمشاركة متميزة إضافة إلى دعوته للمشاركة في هذه الاعمال أسماء ذات قيمة فنية كبرى وهي نجوم الدراما التونسية مثل دليلة المفتاحي وفتحي الهداوي وليلى الشابي وكمال العلاوي والطيب الوسلاتي وحمادي المزي الضيوف المدعوون وبالنسبة لهذه السنة أعد المخرج حافظ خليفة عملا ملحميا حول ” الأولاف ” بمشاركة نجوم الدراما محمد كوكة و عاطف بن حسين ومريم بالحاج أحمد وابن الجهة بسام بن حمادي.
تكريم الفنانة منية البجاوي:
اعترافا بمسيرتها الفنية محليا وعربيا أبى المهرجان إلا أن يكرم المطربة منية البجاوي في حفل الاختتام حيث تمت دعوتها رسميا وقد رحبت بالفكرة وشكرت إدارة المهرجان على هذه الالتفاتة وهو ما يزيدها دفعا من أجل العودة إلى الساحة من جديد باعمال في مستوى تطلعات جمهورها العريض
عروض فنية متنوعة وطنية ودولية
إضافة على كل الفقرات التي تم اعدادها تمت برمجة:

– عرض ” الإخاء ” في احتفالات الدورة 34 للمهرجان الدولي للتمور في يومه الثاني وذلك من خلال سهرة فنية كبرى من تقديم الدول المشاركة في المهرجان ذات طابع فرجوي واحتفالي كبير يتناسب وخصوصية كل دولة من حيث الموروث الشعبي ونوعية الاغاني ذات الطابع البدوي الايقاعي الجميل.

– عرس الواحة ” للمخرج عبدا لمجيد المرموري وهو عمل فرجوي يجسد عادات وتقاليد الجهة في الأفراح المكان ( ساحة قبلي القديمة).
هذا بالإضافة إلى تنشيط يومي للساحات وتنشيط القرى المجاورة يوم الأسرة ( برنامج موجه للعائلات ولذوي الإحتياجات الخصوصية) والملتقى الاولى الشبابية للسياحة الواحية ومعرض الصناعات التقليدية والمعرض التجاري ومدينة ألعاب والقبة الفلكية وخيمة صحية وسهرات فنية.

طبق المهرجان ومسابقة الأكلة الشعبية:
في إطار مزيد إثراء فقرات المهرجان تم ادخال فقرة مرحة بعنوان طبق المهرجان من اعداد واشراف « الشاف تيسير » وذلك لدعم فقرة مسابقة الاكلة الشعبية التي أصبح لها روادها في كل سنة للوقوف على أهم الأطباق المحلية والجهوية والوطنية من تقديم عديد المتسابقين.

العكاضية الشعرية ومسابقة الشعر الفصيح:
تعتبر العكاضيات الشعرية في الجنوب من الفقرات الهامة التي يقبل عليها الأهالي من كل الفئات والشرائح العمرية فإلى جانب مشاركات الشعراء التونسيين من المنطقة والمناطق المجاورة وأصدقاء المهرجان و ارتأت الهيئة المديرية هذه السنة إلى توسيع دائرة المشاركات لتصبح دولية باستضافة أسماء عربية عبروا عن استعدادهم للمشاركة في هذا العرس الاحتفالي بقبلي إلى جانب احداث مسابقة في الشعر الفصيح بدار الثقافة قبلي
كرة وماراطون وتكريم قدماء المنتخب الوطني التونسي.
إلى جانب الفقرات الفنية والملحمية والعلمية واستجابة لرغبة الاهالي في تنويع الفقرات تم التفكير في مسابقة الشطرنج للإناث و الذكور والإعداد لفقرات رياضية وهي على التوالي وهي نصف ماراطون الواحات الذي ينطلق من وسط المدينة ليجوب منطقة قبلي القديمة ويمر عبر حزام منطقة ” بازمة ” ليعود من جديد الى وسط المدينة ولاول مرة سيتم اجراء مقابلة قدماء المنتخب الوطني لكرة القدم ضد نجوم كرة القدم بقبلي بملعب محمد محرز
« الملحمة الوطني الاستعراضية » الأولاف:
هي ملحمة شعرية موسيقية فرجوية اعداد وتنفيذ شركة فن الضفتين للانتاج والتوزيع الفني بقبلي وانتاج المهرجان الدولي للتمور بقبلي لسنة 2017.
سيناريو واخراج حافظ خليفة وصياغة شعرية لعبد المجيد البرغوثي ومساعد مخرج منذر العابد وفي توضيب الموسيقى سفيان طارق وهي من بطولة كل من عاطف بن حسين في دور منصور ومحمد كوكة في دور الفلاح ومريم بالحاج احمد في دور وحيدة وبسام بن حمادي في دور جمال بمشاركة الفنان علي العبيدي.
الفكرة العامة للعمل الملحمي:
هو عمل ملحمي فرجوي يسعى الى الحفاظ على المستوى العالي الذي آل إليه المشهد الفرجوي بساحة المهرجان بمهرجان الدولي للتمور بقبلي خلال الاربع السنوات الاخيرة من خلال استغلال الموروث الثقافي الخاص بالجهة و إعطاء الفرصة لإبداعات الشابة به ومزجها بالطاقات المحترفة من خلال دعوة نجوم تمثيلية تلفزية للمشاركة بالملحمة، لاضفاء بعدا شموليا ووطنيا و لجلب التركيز الإعلامي للمهرجان وفرصة لملامسة جمهور قبلي والمهرجان لهته النجوم، ويسعى دائما هذا العمل إلى التجديد في الموضوع دون الحياد عن شعار الدورة وعدم السقوط في التكرار المشهدي.