1481906478_article

أعلن المعهد العربي لرؤساء المؤسسات اليوم الاثنين عن إطلاق « برنامج تكويني » لفائدة للباعثين الشبان في القيروان و مناطق شمال الغربي في إطار « المشروع الرائد » الذي يقام بالشراكة مع الحكومة الهولندية و « منظمة سبارك' »

و اقترح المعهد العربي لرؤساء المؤسسات في إطار هذا المشروع ، إقامة تدريبات عبر دورات تكوينية يشرف عليها أخصائيون من الميدان، و ذلك انطلاقا من 19 أوت 2017 إلى غاية 10 ديسمبر 2017 في مراكز « المشروع الرائد » الموجودة في كل ولاية أو فضاءات أخرى مخصصة للغرض في كل من القيروان و الكاف.
و سيتم التركيز على مواضيع مختلفة بهدف تقديم مساعدة جيدة لرجال الأعمال الشبان.
و حسب بلاغ المعهد العربي لرؤساء المؤسسات الصادر اليوم الاثنين، فإن المستفيدين من هذه الدورات هم أصحاب المشاريع الذين قاموا ببعث مشاريعهم منذ سنتين على أقصى تقدير و واجهوا صعبات في إدارتها أو الذين يسعون إلى تطوير مهاراتهم استعدادا لبلوغ مرحلة النمو.
و ستكون هذه الدورات التكوينية منظمة و مقسمة حسب المواضيع و على امتداد يومين لكل واحدة منها، و تنظم بالتوازي في المراكز المعدة للغرض في كل منطقة.
و يمثل « برنامج التكوين  » المرحلة الثانية من « المشروع الرائد » و الذي انطلق بعد مناظرة جهوية شارك فيها رواد الأعمال الشبان تمت يوم 18 جويلية 2017 في ولاية الكاف.
و سيكون هناك مرحلة أخرى من هذا المشروع و هي مرحلة « التوجيه » التي ستعقد في وقت لاحق
كما ذكر المعهد العربي لرؤساء المؤسسات أن « المشروع الرائد » هو مبادرة من وزارة الشؤون الخارجية الهولندية التي تعمل على دعم خلق فرص التشغيل لفائدة الشباب وتشجيعهم علىالانتصاب الخاص .
و بين المعهد في بلاغه أن الأمر يتعلق بإنشاء برنامج لتطوير فرص العمل في القطاعات الواعدة عبر تدريب الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 35 سنة، و ذلك من خلال التأطير و الدورات التكوينية و تدريب الباعثين الشبان على الوصول إلى مصادر التمويل لمساعدتهم على بعث مشاريعهم أوتطويرها ، إضافة إلى توفير مشتشارين مدربين لإرشاد باعثي المشاريع، و توجيههم نحو هياكل الدعم و التدخل في مرحلة ما بعد الإنشاء من خلال تعويدهم على إدارة المشاريع وتمكينهم من سبل الوصول إلى السوق .