L’ONG-Enda-inter-arabe-Lance-Enda-Tamweel-SA-de-micro-finance-plumeseconomiques

أطلقت المنظمة غير الحكوميّة أندا العالم العربي علامة جديدة للتجارة العادلة « الكاهنة » في احتفال رسمي و ذلك يوم السبت 1 جويلية 2017 بفضاء الكاهنة بحي التحرير ويتزامن ذلك مع الاحتفال باليوم العالمي  للتعاضديات.

و أقيمت احتفالية التدشين تحت سامي إشراف السيّد سمير الطيب وزير الفلاحة والموارد المائيّة والصيد البحري. وبهذه المناسبة تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين أندا العالم العربي والوزارة من أجل تيسير ودعم تطوير هذه العلامة الأولى للتجارة العادلة التونسيّة.

ويرتكز هذا المشروع على تعاضدية المستهلكين المسؤولين « سوق الكاهنة » التي سيتم تأسيسها. وستتكفّل هذه التعاضديّة بالعمل على الحصول على الإشهاد بالمطابقة  (Certification)  لعلامة  » الكاهنة »، وبالتسويق في سلسلة قصير لمنتجات الفلاحات الصغيرات المنخرطات في مبادئ التجارة العادلة. هذه المبادئ ستنشر قريبا وسيكون ميثاقا لأول علامة للتجارة العادلة في تونس و العالم العربي.

ينخرط هذا المشروع في منهجيّة تروج لقيم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني الذي دافعت عنها أندا منذ تأسيسها في 1990. علامة « الكاهنة » تأخذ جوهرها من القيم الأساسيّة الثلاث لأندا: الإنصاف، التضامن والشفافيّة. وبالإضافة لمبادئ التجارة العادلة ستدافع علامة « الكاهنة » على الاستهلاك المسؤول، وستضمن للمستهلك جودة وهويّة المنتج كما ستمنح المرأة الريفيّة المنتجة ظروفا أفضل للتسويق.

وزارة الفلاحة والموارد المائيّة والصيد البحري وبشراكتها مع أنــــــدا العالم العربي، ستدعم صغيرات المنتجات الريفيّات من أجل تنظيم أنفسهنّ في شكل تعاونيّات للخدمات الفلاحيّة وسترافقهن من أجل تسهيل انخراطهن بهذه العلامة التي ستوفر لهنّ بدورها ظروف بيع أكثر إنصافا وتثمينا لجهودهنّ.