3 75

في الدورة 29 لمهرجان الريحان الوطني:برنامج متنوّع  لمختلف الفئات العمرية
بحماسها المعهود والذي عوّدتنا عليه منذ السنوات الماضية تواصل الهيئة الشابة لمهرجان الريحان الوطني بعين دراهم وللسنة الخامسة على التوالي و برئاسة الشاب أشرف دبوسي تنظيمها لفعاليات مهرجان الريحان الوطني بعين دراهم وهو مهرجان عريق بلغ هذه الصائفة من العمر 29 سنة لينتظم من 15 الى 20 أوت الجاري وباشراف جمعية أشبال خمير المتكوّنة من نخبة شابة تضم الى جانب رئيسها كل من أستاذة التنشيط الثقافي صفاء بن عرفة والشابة مروى قامدو خرّيجة كليات الاعلامية والمربّي أيمن قديري والفوتوغرافي مهران زغدودي و التي عرفت بحركيتها في المجالين الثقافي والاجتماعي والتنموي منذ تأسيسها
ويفتتح المهرجان بعرض تونسي يؤمّنه المايسترو عبد الرحمان العيّادي من خلال فرقة الوطن العربي للموسيقى وفي سهرة يؤثثها ركحيا الثنائي الفنان عدنان الشواشي والفنانة  آمال الغربي ليكون للأطفال نصيبهم من خلال العرض التنشيطي « عمّي رضوان » ليوم 16 أوت الجاري ثم يكون موعد أحبّاء الفن الرابع مع مسرحية »سلفي »لإكرام عزوز يوم 17 أوت الجاري لتقدّم يوم 18 أوت مجموعة بابا سنيشو للمسرح المتجوّل بجندوبة بقيادة الفنان محمود النهدي عرضا تنشيطيا ومسرحيا للأطفال لتعرض يوم 19 أوت الجاري مسرحية »أولاد البلاد » وهي ذات طابع شبابي فاختتام المهرجان بعرض لـ »زازا » يوم 20 أوت الجاري
ويشار الى أن الجمعية المشرفة على تنظيم هذا المهرجان تنظّم على هامشه وتحديدا من 7 الى 14 أوت الجاري وبفضاء مدرسة شارع بورقيبة مدينة تنشيطية وترفيهية خاصة بألعاب الاطفال
وفي لقاء مع مدير المهرجان الشاب أشرف دبوسي ثمّن الدعم الاستثنائي الذي حظي به المهرجان من قبل المجلس الجهوي بجندوبة والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية وبلدية المكان على أمل أن ترفّع هذه الاخيرة وبحكم دورها وفق توجهات الحكم المحلي في النهوض بالمشهد الثقافي في المنحة المخصصة للمهرجان في الدورات القادمة والتفكير في بعث مسرح هواء طلق ضمن مشاريعها البلدية باعتبار ان الفضاء الحالي للمهرجان هو مدرسة شارع الحبيب بورقيبة كما اعتبر ان المهرجان يعدّ متنفسا ثقافيا مهمّا خاصة وأنه لا تتوفّر بالمنطقة رغم طابعها السياحي دار للثقافة في انتظار أن يتحوّل مشروع إعادة بنائها الى واقع ملموس
منصف كريمي